الفرق بين المدقق الداخلي والخارجي فيما يتعلق بالقوائم والحسابات المالي

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

الفرق بين المدقق الداخلي والخارجي فيما يتعلق بالقوائم والحسابات المالي

مُساهمة من طرف محمد حسن في الخميس نوفمبر 08, 2018 9:06 pm

الفرق بين المدقق الداخلي والخارجي فيما يتعلق بالقوائم والحسابات المالية:

مسئولية اعداد القوائم المالية هي مسئولية الادارة المالية للشركة اما المدقق الخارجي فهو مسئول عن اعداد التقرير حول نزاهة القوائم المالية المعدة من قبل الادارة، ويمكن للمدقق الداخلي والخارجي القيام بالتنسيق والتكامل في الاعمال والمهام التي يقوموا بها، فيمكن للمدقق الخارجي الاعتماد على عمل المدقق الداخلي فيما يتعلق بتقييم النظم الرقابية المتعلقة بالجانب المالي والنظم الرقابية المتعلقة باعداد التقارير المالية. وفيما يلي توضيح الفرق في مهام كلا منهم:
اولا مهام المدقق الداخلي يأتي دوره تأكيدي في التحقق من صحة الحسابات المالية وسلامة الاجراءات الرقابية المتعلقة بتسجيل واعتماد تلك الحسابات ومدى كفاية النظم الرقابية المطبقة بالادارة المالية ومدى سلامة نظم المعلومات المستخدمة في اعداد التقارير المالية المعدة عن طريق الادارة المالية. ويمكن لها القيام بالعديد من التحليلات المالية المختلفة التي تساعده في التعرف على الانحرافات او تحليل مدى كفاءة الديون اومدى كفاية التدفقات النقدية لخدمة الاحتياجات التشغيلية وغيرها من تحليلات كما ايضا يمكنه اعداد تحليل الانحرافات الحسابات المالية عن الموازانات المالية المعدة مسبقا. كما ان له الحق ايضا في الفحص المستندي لبعض الحسابات المالية للتاكد من صحة تسجيلها وتبوبيها فكل ذلك داخل نطاق مهامه. بهدف رفع تقارير المراجعة الدورية للجنة المراجعة
اما المدقق الخارجي فمسؤوليته تقع على التقرير عن مدى سلامة القوائم المالية وما اذا اكانت الحسابات المالية خالية من اخطاء جوهورية وانها تعبر بشكل صحيح عن حقيقة الموقف المالي للشركة بهدف التقرير عنها امام لجنة المراجعة والجمعية العمومية وغيرها من جهات مختصة مثال مصلحة الضرائب وهيئة سوق المال وغيرها. حيث انه يعتبر مطلب قانوني بان يتم اعتماد القوائم المالية للشركات من المدقق او المراجع الخارجي.
اولا مهام المدقق الداخلي ياتي دوره تاكيدي في التحقق من صحة الحسابات المالية وسلامة الاجراءات الرقابية المتعلقة بتسجيل واعتماد تلك الحسابات ومدى كفاية النظم الرقابية المطبقة بالادارة المالية ومدى سلامة نظم المعلومات المستخدمة في اعداد التقارير المالية المعدة عن طريق الادارة المالية. ويمكن لها القيام بالعديد من التحليلات المالية المختلفة التي تساعده في التعرف على الانحرافات او تحليل مدى كفاءة الديون اومدى كفاية التدفقات النقدية لخدمة الاحتياجات التشغيلية وغيرها من تحليلات كما ايضا يمكنه اعداد تحليل الانحرافات الحسابات المالية عن الموازانات المالية المعدة مسبقا. كما ان له الحق ايضا في الفحص المستندي لبعض الحسابات المالية للتاكد من صحة تسجيلها وتبوبيها فكل ذلك داخل نطاق مهامه. بهدف رفع تقارير المراجعة الدورية للجنة المراجعة
اما المدقق الخارجي فمسؤوليته تقع على التقرير عن مدى سلامة القوائم المالية وما اذا اكانت الحسابات المالية خالية من اخطاء جوهورية وانها تعبر بشكل صحيح عن حقيقة الموقف المالي للشركة بهدف التقرير عنها امام لجنة المراجعة والجمعية العمومية وغيرها من جهات مختصة مثال مصلحة الضرائب وهيئة سوق المال وغيرها. حيث انه يعتبر مطلب قانوني بان يتم اعتماد القوائم المالية للشركات من المدقق او المراجع الخارجي.
avatar
محمد حسن
Admin

المساهمات : 1401
تاريخ التسجيل : 15/11/2016
العمر : 28
الموقع : http://accounting.koom.ma

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pata.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى