بحث بعنوان المخزون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحث بعنوان المخزون

مُساهمة من طرف محمد حسن في الأربعاء نوفمبر 29, 2017 7:56 pm

بحث بعنوان المخزون

المخزون Inventory
يستعمل مصطلح المخزون Inventory في المنشآت التجارية للتعبير عن البضاعة المملوكة للمنشأة والمعدة للبيع كما يستعمل في المنشآت الصناعية للتعبير عن المواد اللازمة للإنتاج بالإضافة إلى الإنتاج التام والإنتاج تحت التشغيل .

المخزون آخر المدة

يشتمل المخزون في آخر المدة على جميع عناصر البضاعة المملوكة للمنشأة بغض النظر عن الحيازة الفعلية لهذه البضاعة وبغض النظر عن مكان وجودها ، لهذا فإنه يتم إدراج العناصر التالية بقوائم الجرد :

1- البضاعة الموجودة لدى مخازن المنشأة ومتاجرها ومعارضها وفروعها .

2- البضاعة الموجودة لدى وكلاء البيع .

3- البضاعة الموجودة في المستودعات أو مخازن الجمارك بعد إثباتها كمشتريات .

4- البضاعة التي لا زالت في الطريق وينص عقد شراؤها على التسليم في محلات البائع أو ميناء التصدير بعد إثبات قيمتها كمشتريات .

ويستبعد من عناصر المخزن في آخر المدة البضاعة التي تم بيعها ولم تسلم بعد ، والبضاعة الموجودة بالمخازن كتأمين أو رهن بالإضافة إلى البضاعة الموجودة لدى المنشأة للاتجار فيها لحساب الغير .
http://accounting.koom.ma/

طرق تسعير البضاعة - تقييم المخزون:

1- طريقة التسعير المحدد:
تقوم هذه الطريقة على أساس معرفة تكلفة الوحدة المباعة (تحميل تكلفة البضاعة المباعة بالتكلفة الفعلية، وتحميل مخزون آخر المدة بتكلفة البضاعة المتبقية). يفضل أن تطبق في الشركات التي يكون فيها عدد قليل من المخزون وتكلفة عالية وسلع متجانسة مثل تجارة السيارات.

2- طريقة المتوسط المرجح المتحرك:
تقوم هذه الطريقة على أساس أن الكميات المباعة تصرف من المخازن بالتساوي من جميع الكميات المشتراة. على ذلك يتم التسعير بناء على متوسط تكلفة شراء هذه الكميات جميعها. ويتم استخراج متوسط التكلفة المتحرك (المرجح) بعد كل عملية شراء كميات جديدة.

تكلفة المخزون = التكلفة الإجمالية للمشتريات / الوحدات المشتراة

ومن مزايا هذه الطريقة أنها تقلل أثر التقلبات التي تحدث في أسعار المواد على قيمة المخزون، وبالتالي ستكون التكلفة قريبة من السعر السائد في السوق. ويؤخذ عليها كثرة العمليات الحسابية لاستخراج متوسط السعر عند كل عملية شراء.
http://accounting.koom.ma/
3- طريقة الوارد أولاً صادر أولاً:
تقوم هذه الطريقة بتسعير الكمية المباعة على أساس أقدم سعر للكميات المشتراة، حتى تنتهي الكمية (دفترياً)، ثم تسعير الكمية المباعة بعد ذلك بأحدث الأسعار الواردة بعد الكمية المشتراة الأولى وهكذا.
ومن مزايا هذه الطريقة أن المخزون المتبقي في نهاية الفترة يسعر على أساس أحدث الأسعار مما يؤدي إلى إظهار المركز المالي للمؤسسة بصورة سليمة، حيث أن قيمة المخزون سوف تكون مساوية لقيمته السوقية. ومن عيوب هذه الطريقة، أنه يتم تسعير البضاعة المباعة حسب الأسعار القديمة، وبالتالي لا تتماشى مع الأسعار السائدة في السوق.

4- طريقة الوارد أخيراً صادر أولاً:
تقوم هذه الطريقة بتسعير الكمية المباعة على أساس أحدث سعر للكميات المشتراة، وهذه الطريقة تعني أنه يتم تسعير المواد فقط حسب آخر سعر كمية واردة، أي أن تسعير المواد يكون حسب أحدث الأسعار الواردة، ثم يتم التسعير على أساس الكميات السابقة، وهكذا.
ومن مزايا هذه الطريقة، أنه يتم تسعير البضاعة المباعة حسب الأسعار السائدة في السوق، مما يؤدي إلى تحديد الأسعار على أساس سليم. في حين يؤخذ عليها أن المخزون المتبقي في نهاية المدة سوف يظهر بقيمة تختلف عن أسعار السوق، وبالتالي لن يساعد على إظهار المركز المالي بشكل سليم.


1- طريقة التسعير المحدد:
تقوم هذه الطريقة على أساس معرفة تكلفة الوحدة المباعة (تحميل تكلفة البضاعة المباعة بالتكلفة الفعلية، وتحميل مخزون آخر المدة بتكلفة البضاعة المتبقية). يفضل أن تطبق في الشركات التي يكون فيها عدد قليل من المخزون وتكلفة عالية وسلع متجانسة مثل تجارة السيارات.

2- طريقة المتوسط المرجح المتحرك:
تقوم هذه الطريقة على أساس أن الكميات المباعة تصرف من المخازن بالتساوي من جميع الكميات المشتراة. على ذلك يتم التسعير بناء على متوسط تكلفة شراء هذه الكميات جميعها. ويتم استخراج متوسط التكلفة المتحرك (المرجح) بعد كل عملية شراء كميات جديدة.

تكلفة المخزون = التكلفة الإجمالية للمشتريات / الوحدات المشتراة

ومن مزايا هذه الطريقة أنها تقلل أثر التقلبات التي تحدث في أسعار المواد على قيمة المخزون، وبالتالي ستكون التكلفة قريبة من السعر السائد في السوق. ويؤخذ عليها كثرة العمليات الحسابية لاستخراج متوسط السعر عند كل عملية شراء.

3- طريقة الوارد أولاً صادر أولاً:
تقوم هذه الطريقة بتسعير الكمية المباعة على أساس أقدم سعر للكميات المشتراة، حتى تنتهي الكمية (دفترياً)، ثم تسعير الكمية المباعة بعد ذلك بأحدث الأسعار الواردة بعد الكمية المشتراة الأولى وهكذا.
ومن مزايا هذه الطريقة أن المخزون المتبقي في نهاية الفترة يسعر على أساس أحدث الأسعار مما يؤدي إلى إظهار المركز المالي للمؤسسة بصورة سليمة، حيث أن قيمة المخزون سوف تكون مساوية لقيمته السوقية. ومن عيوب هذه الطريقة، أنه يتم تسعير البضاعة المباعة حسب الأسعار القديمة، وبالتالي لا تتماشى مع الأسعار السائدة في السوق.

4- طريقة الوارد أخيراً صادر أولاً:
تقوم هذه الطريقة بتسعير الكمية المباعة على أساس أحدث سعر للكميات المشتراة، وهذه الطريقة تعني أنه يتم تسعير المواد فقط حسب آخر سعر كمية واردة، أي أن تسعير المواد يكون حسب أحدث الأسعار الواردة، ثم يتم التسعير على أساس الكميات السابقة، وهكذا.
ومن مزايا هذه الطريقة، أنه يتم تسعير البضاعة المباعة حسب الأسعار السائدة في السوق، مما يؤدي إلى تحديد الأسعار على أساس سليم. في حين يؤخذ عليها أن المخزون المتبقي في نهاية المدة سوف يظهر بقيمة تختلف عن أسعار السوق، وبالتالي لن يساعد على إظهار المركز المالي بشكل سليم.

طرق تسعير البضاعة - تقييم المخزون:

1- طريقة التسعير المحدد:
تقوم هذه الطريقة على أساس معرفة تكلفة الوحدة المباعة (تحميل تكلفة البضاعة المباعة بالتكلفة الفعلية، وتحميل مخزون آخر المدة بتكلفة البضاعة المتبقية). يفضل أن تطبق في الشركات التي يكون فيها عدد قليل من المخزون وتكلفة عالية وسلع متجانسة مثل تجارة السيارات.

2- طريقة المتوسط المرجح المتحرك:
تقوم هذه الطريقة على أساس أن الكميات المباعة تصرف من المخازن بالتساوي من جميع الكميات المشتراة. على ذلك يتم التسعير بناء على متوسط تكلفة شراء هذه الكميات جميعها. ويتم استخراج متوسط التكلفة المتحرك (المرجح) بعد كل عملية شراء كميات جديدة.

تكلفة المخزون = التكلفة الإجمالية للمشتريات / الوحدات المشتراة

ومن مزايا هذه الطريقة أنها تقلل أثر التقلبات التي تحدث في أسعار المواد على قيمة المخزون، وبالتالي ستكون التكلفة قريبة من السعر السائد في السوق. ويؤخذ عليها كثرة العمليات الحسابية لاستخراج متوسط السعر عند كل عملية شراء.

3- طريقة الوارد أولاً صادر أولاً:
تقوم هذه الطريقة بتسعير الكمية المباعة على أساس أقدم سعر للكميات المشتراة، حتى تنتهي الكمية (دفترياً)، ثم تسعير الكمية المباعة بعد ذلك بأحدث الأسعار الواردة بعد الكمية المشتراة الأولى وهكذا.
ومن مزايا هذه الطريقة أن المخزون المتبقي في نهاية الفترة يسعر على أساس أحدث الأسعار مما يؤدي إلى إظهار المركز المالي للمؤسسة بصورة سليمة، حيث أن قيمة المخزون سوف تكون مساوية لقيمته السوقية. ومن عيوب هذه الطريقة، أنه يتم تسعير البضاعة المباعة حسب الأسعار القديمة، وبالتالي لا تتماشى مع الأسعار السائدة في السوق.
http://accounting.koom.ma/
4- طريقة الوارد أخيراً صادر أولاً:
تقوم هذه الطريقة بتسعير الكمية المباعة على أساس أحدث سعر للكميات المشتراة، وهذه الطريقة تعني أنه يتم تسعير المواد فقط حسب آخر سعر كمية واردة، أي أن تسعير المواد يكون حسب أحدث الأسعار الواردة، ثم يتم التسعير على أساس الكميات السابقة، وهكذا.
ومن مزايا هذه الطريقة، أنه يتم تسعير البضاعة المباعة حسب الأسعار السائدة في السوق، مما يؤدي إلى تحديد الأسعار على أساس سليم. في حين يؤخذ عليها أن المخزون المتبقي في نهاية المدة سوف يظهر بقيمة تختلف عن أسعار السوق، وبالتالي لن يساعد على إظهار المركز المالي بشكل سليم.

طرق تقييم المخزون

تكلفة المواد الخام :
يتم شراء المواد الخام و توريدها للمخازن ، الشراء يكون بأسعار مختلفة .  وبالتالي يجب تحديد طريقة صرف المواد من المخازن : 1- طريقة الوارد أولاً ينصرف أولاً (FIFO) First In First Out 2- طريقة الوارد أخيراً ينصرف أولاً (LIFO) Last In First Out 3- طريقة المتوسط المرجح .

محمد حسن
Admin

المساهمات : 400
تاريخ التسجيل : 15/11/2016
العمر : 24
الموقع : http://accounting.koom.ma

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pata.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى